الاف الضيوف في مدينة ام الفحم بافتتاح سبعة معارض مختلفه

May 27, 2017


نساء وادي عاره وطالبات الاهليه يحتفلون بمعرض يعكس اباداعات فنيه في ورشة السيراميك في صالة العرض . 

الفنان سعيد ابو شقره : كوني مدير ومؤسس لصالة العرض للفنون فأن حضور الزوار كان الاضخم والاكبر .على مدار عشرون عاما

اسبوعاً واحداً فقط منذ تكريم صالة العرض للفنون ام الفحم , للحاج المرحوم توفيق ابو محفوظ . واذ بصالة العرض تفاجأ الجميع باحتفال جديد وهو الاكبر على مدار العشرون عاماً . 
الفنانه المشهوره فاطمه ابو رومي , ابنة مدينة طمره , كانت الفنانه المتميزه في هذا الحفل وكذلك فقد تألقت نساء ام الفحم ووادي عاره وفتيات الصف العاشر للمدرسه الاهليه بمعرض خاص وفريد من نوعه حول فن السيراميك . هذه المجموعه من الفتيات والنساء عرضن اجمال اعمالهن على مدار السنه الاخيره . هذه الاعمال عكست ابداعا خاصاً ومتميزاً . 

بشهادة الضيوف الذين حضروا من الجليل , المتلت والنقب فان مدينة ام الفحم اصبحت عاصمة الفن التشكيلي الفلسطيني في كل مكان . صالة العرض هي الاكبر والافضل مهنياً . 
الجديد في هذا الافتتاح هو افتتاح معرض دائم لصور من الماضي يعود تاريخها الى سنة 1890-1920 وهي تعكس باجمل الصور حياة الفلسطيني في الحقل والام الفلسطينيه في الزي الفلسطيني لتلك الايام . 
بالاضافه الى كل ذلك تألقت ابنة مدينة طمره المشهوره فاطمه ابو رومي والتي حاولت ان تعكس مرافقتها لوالدها في فترة مرضه حيث انعكس ذلك بلوحات مؤثره جداً تركت أثراً عالياً لدى جميع الحضور . 
وكذلك الفنانه ميس حريري ,ابنة مدينة الناصره حيث عكست لوحاتها المها من فراق حصانها " أصايل " الذي توفي في البيت وهو يترك أثراً وفراغاً قوياً عند الفنانه الواعده . لوحاتها تعكس المها ومحبتها وشوقها لهذا الحصان الاليف الذي ملأ البيت بالمحبه والامل . 
لا شك ان صالة العرض تمر باحلى فترات حياتها . 

صالة العرض للفنون ام الفحم وجمعية الصبار تتوجه بالشكر الكبير لاهالي مدينة ام الفحم ووادي عاره للمشاركه الفاعله في هذا المعرض الكبير والحضور الفحماوي المميز عكس شغف هذا البلد لمثل هذه الفعاليات التي تستقطب الضيوف ومحبي الفن من جميع انحاء العالم .

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

Share on Facebook
Share on Twitter
Please reload